الرئيسية | الاقتصادي | النفط | اتحاد البترول يؤكد على أنه سيبقى الحصن المنيع لحفظ حقوق العمال

اتحاد البترول يؤكد على أنه سيبقى الحصن المنيع لحفظ حقوق العمال

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فهد المطوع فهد المطوع

أعلن فهد محمد المطوع – السكرتير العام لاتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات ، بأن وفد مكون من رئيس وأعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد ورؤساء النقابات النفطية التقوا صباح يوم الاثنين الماضي بناء على طلب من اتحاد عمال البترول، وزير النفط بخيت الرشيدي، في لقاء ودي وتعارفي اتسم بالشفافية وعزز روح التعاون المستقبلية فيما بين ممثلي العمال وقيادات القطاع النفطي

وقال المطوع بأننا نثمن للوزير هذه اللفتة الطيبة في اعتبار ممثلي العمال من أولى اهتماماته واتاحة الفرصة للاتحاد ونقاباته للتعبير عن سعادتهم في تبني إبن القطاع مطالبهم العمالية، من خلال التجربة السابقة لمعاليه في شركات القطاع النفطي.

وبين بأن المرحلة القادمة هي مرحلة حرجة تتطلب منا جميعا إلى مد يد التعاون وتضافر الجهود  للنهوض بقطاعنا النفطي وتعزيز مكانة العنصر البشري الذي يعتبر من أولى اهتمامتنا وعصب الاقتصاد الوطني.

وأكد أن المسئولية الجسيمة الملقاة على عاتق وزير النفط إنما هي مسئولية يتوجب علينا جميعا أن نكون على مسافة واحدة للقيام بواجباتنا وتحقيق متطلباتنا العمالية  والتي تتمثل على سبيل المقال في حقوق المعينين الجدد والأحكام القضائية الصادرة لصالح العاملين ومكافأة نهاية الخدمة وامتيازات ودرجات قطاعات الأمن والأعمال الشاقة والخطرة وغيرها من المطالبات التي تبناها الاتحاد سابقا ونتطلع من معاليه أإيجاد الحلول المناسبة لها وتطبيقها على أرض الواقع.

وشكر فهد المطوع سعة صدر معاليه وتفهمه لهموم ومشاكل العاملين وإبداء استعداده التام لمتابعة وتنفيذ المطالب العمالية ، ووضع الخطط المستقبلية ومد جسور التعاون فيما بين المنظمات النقابية واصحاب الأعمال، مؤكدا بأن اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات لن يألوا جهدا في سبيل الحفاظ على حقوق ومكتسبات العاملين والدفاع عنها، واعدا عمال القطاع النفطي بأنه سيكون السد المنيع والحصن المدافع عن حقوقهم كما تعدوا منا سابقا.