الرئيسية | العربي والدولي | الخبر العربي | قتلى لتنظيم الدولة والجيش العراقي قرب القائم

قتلى لتنظيم الدولة والجيش العراقي قرب القائم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قوات الحشد الشعبي عقب سيطرتها على مدينة القائم (رويترز) قوات الحشد الشعبي عقب سيطرتها على مدينة القائم (رويترز)

قالت مصادر طبية وشهود عيان إن ثمانية من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا وأصيب 14 آخرون، فضلا عن وقوع خسائر مادية في قصف جوي ومدفعي لثكن التنظيم في جزيرة القائم في الضفة الثانية لنهر الفرات المقابلة لقضاء القائم في العراق.

من جهة أخرى قالت مصادر عسكرية عراقية إن أربعة جنود عراقيين وثلاثة مسلحين من تنظيم الدولة قتلوا وأصيب سبعة جنود آخرون في هجوم شنه ثلاثة من مسلحي تنظيم الدولة على الجيش العراقي في المنطقة الصناعية شمال شرقي مدينة القائم.

وحسب المصادر فقد وقع الهجوم أثناء البحث والتفتيش ورفع العبوات ومخلفات المعارك التي تقوم بها القوات العراقية في أحياء المدينة، حيث اشتبك المسلحون الثلاثة مع الجيش العراقي وانتهى الأمر بمقتلهم مع أربعة من الجنود.

سيطرة وتقدم
وجاءت هذه التطورات عقب سيطرة القوات العراقية على مركز مدينة القائم غربي البلاد وعلى المعبر الحدودي الرابط بين البوكمال السورية وحصيبة العراقية في المدينة.

وقد هنأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي العراقيين مساء الجمعة باستعادة قضاء القائم بعد أكثر من ثلاث سنوات من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على المنطقة الواقعة على الحدود مع سوريا.

ولم يعد أمام القوات العراقية حاليا سوى استعادة قضاء راوة المجاور ومناطق صحراوية محيطة من محافظة الأنبار، ليعلن استعادة كافة الأراضي التي سيطر عليها تنظيم الدولة عام 2014.

وبدأت القوات العراقية الأسبوع الماضي هجوما على آخر معاقل التنظيم لدحره من منطقة القائم المتاخمة للحدود مع سوريا، حيث يتعرض عناصر التنظيم في الجبهة المقابلة من سوريا لهجمات أخرى من قبل النظام السوري وما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن والتي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية.

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وصف عملية القائم "بآخر معركة كبيرة" ضد تنظيم الدولة، ويتوقع أن تنتهي باللقاء على جانبي الحدود لتطويق التنظيم في منطقة وادي الفرات الممتدة من دير الزور في شرق سوريا إلى القائم في غرب العراق.
(وكالات)