الرئيسية | العربي والدولي | الخبر العربي | “التحرير الفلسطينية” تندد بتهديدات أمريكا بالأمم المتحدة بشأن مشروع قرار حول القدس

“التحرير الفلسطينية” تندد بتهديدات أمريكا بالأمم المتحدة بشأن مشروع قرار حول القدس

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حنان عشراوي حنان عشراوي

نددت منظمة التحرير الفلسطينية، بالتهديدات الأمريكية لأعضاء الجمعية العامة بالأمم المتحدة، حال دعمهم مشروع قرار بشأن القدس، من المحتمل أن يصدر عن المنظمة الأممية، اليوم الخميس.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، باسم لجنتها، اعتبر أن تهديدات مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، بتسجيل أسماء الدول الأعضاء الذين قد يدعمون مشروع القرار المرتقب، “ابتزاز” يؤدي بواشنطن لعزلة.

وقال البيان “الابتزاز هو الطريقة الأكثر فعالية بالنسبة للولايات المتحدة لعزل نفسها أكثر من ذلك وإضعاف نفوذها ومكانتها على الصعيد العالمي”.

وتابع “على الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب أن يعرف أن هناك أشياء ليست للبيع أو تخضع للابتزاز، ولا سيما قضايا المبدأ والشرعية والأخلاق”.

واستطرد البيان قائلا “لن نردع أو نخاف، وملتزمون بالغالبية الساحقة من أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبالتزاماتهم القانونية والسياسية تجاه فلسطين”.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، على قرار يدعو الرئيس الأمريكي، إلى التراجع عن قرار اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أعلن ترامب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل القائمة بالاحتلال، والاستعداد لنقل السفارة الأمريكية إليها.

وصرح دبلوماسيون، مساء أمس أول الثلاثاء، في عدد من بعثات الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية لوكالة الأناضول، مفضلين عدم الكشف عن هوياتهم أو أسماء بلدانهم، بأنهم تلقوا رسائل مكتوبة من مندوبة واشنطن، هيلي، حذرتهم فيها من مغبة التصويت لصالح قرار بشأن القدس.

وكان موقع مجلة “فورين بوليسي” (Foreign Policy) الأمريكية، نشر نص الرسالة التي بعثت بها هيلي لمندوبي المنظمة الدولية، في تأكيد لما نشرته الأناضول في هذا السياق.

وفي وقت لاحق أشاد ترامب، بتصريحات هيلي، وهدد بقطع المساعدات الأمريكية عن الدول التي ستصوت لصالح مشروع القرار.

(وكالات)