الرئيسية | العربي والدولي | الخبر الخليجي | تيلرسون ينهي محادثاته في جدة ويعود اليوم للدوحة

تيلرسون ينهي محادثاته في جدة ويعود اليوم للدوحة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تيلرسون مع وزير الخارجية القطري بالدوحة في جولته الخليجية تيلرسون مع وزير الخارجية القطري بالدوحة في جولته الخليجية

أنهى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أمس محادثات في جدة مع وزراء أربع دول عربية محاصرة لقطر هي السعودية ومصر والإمارات والبحرين، وبحضور الوسيط الكويتي ممثلا بالشيخ محمد العبد الله وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء.

وعاد تيلرسون من جدة إلى الكويت التي تقوم بدور الوساطة في الأزمة، دون أن يدلي بأي تصريح بشأن محادثاته في جدة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن تيلرسون سيصل الدوحة اليوم للقاء أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والمسؤولين القطريين ليطلعهم على نتائج اجتماع جدة الذي بحث الأزمة الخليجية.

وقبيل مغادرته جدة، اجتمع تيلرسون مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وجرى خلال الاجتماع "استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وفرص تطويرها، إلى جانب بحث تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب والتطرف وتمويلهما"، وفق وكالة الأنباء السعودية.

وكان تيلرسون استهل سلسلة مباحثاته في المملكة بلقاء الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، جرى خلاله بحث مستجدات الأحداث في المنطقة، خاصة الجهود المبذولة في سبيل مكافحة الإرهاب وتمويله.

ووصل تيلرسون إلى جدة قادما من الدوحة في إطار الجولة التي استهلها الاثنين بزيارة الكويت لبحث تطورات الأزمة الخليجية.

ووقّع تيلرسون مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الثلاثاء مذكرة تفاهم لتعزيز مكافحة تمويل الإرهاب.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، أشاد تيلرسون بالدور القطري في مكافحة الإرهاب، وقال إن قطر هي أول من تجاوب مع متطلبات قمة الرياض بشأن محاربة تمويل الإرهاب.

بدوره، دعا وزير الخارجية القطري دول الحصار للانضمام مستقبلا إلى الاتفاقية، لكن دول الحصار الأربع قالت في بيان مشترك إن الاتفاق بين واشنطن والدوحة "خطوة غير كافية"، مؤكدة أنها ستراقب عن كثب تطبيق قطر هذا الاتفاق.

(وكالات)