الرئيسية | العربي والدولي | الخبر الخليجي | رويترز/مقتل سعودي بعد إطلاق صواريخ من اليمن صوب المملكة

رويترز/مقتل سعودي بعد إطلاق صواريخ من اليمن صوب المملكة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رويترز/مقتل سعودي بعد إطلاق صواريخ من اليمن صوب المملكة

(رويترز) - أطلقت جماعة الحوثي في اليمن صواريخ باليستية على ما وصفتها بأنها ”أهداف اقتصادية وحيوية“ في منطقة جازان بجنوب السعودية يوم السبت وقالت السلطات في المملكة إن رجلا سعوديا قتل بشظايا متطايرة. والهجوم على ما يبدو رد توعد به الحوثيون انتقاما لمقتل صالح الصماد وهو قيادي حوثي كبير قتل في ضربة جوية بقيادة السعودية الأسبوع الماضي فيما شارك الآلاف في جنازته بالعاصمة صنعاء. وتحدث شهود عيان في صنعاء عن غارات جوية بقيادة السعودية يوم السبت قرب تجمع في وسط المدينة لدفن الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى وهو المجلس الذي يدير شمال البلاد الخاضع لسيطرة الحوثيين. ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا في تلك الضربات. وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون إن جماعة الحوثي أطلقت ثمانية صواريخ باليستية على ”أهداف اقتصادية وحيوية“ بمنطقة جازان السعودية يوم السبت. وقالت الرياض إنها اعترضت أربعة صواريخ. ونقلت قناة العربية التلفزيونية الفضائية عن المتحدث باسم الدفاع المدني في جازان العقيد يحيي عبد الله القحطاني قوله ”فرق الدفاع المدني تلقت بلاغا عن سقوط شظايا مقذوفات عسكرية أطلقتها عناصر حوثية من داخل الأراضي اليمنية باتجاه محافظة ‏صامطة، ما نتج عنها ‏وفاة مواطن، إضافة إلى تعرض منزلين وثلاث مركبات لأضرار مختلفة“. وأظهرت صورة مصاحبة لتقرير تلفزيون العربية منزلا بدت عليه آثار شظايا. وتسود حالة من الجمود في القتال بين الطرفين بعد أكثر من ثلاثة أعوام على اندلاع الحرب الأهلية في اليمن. ويحاول تحالف عسكري تقوده السعودية إعادة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتي غادرت البلاد بعدما سيطر الحوثيون على أجزاء كبيرة من اليمن في 2014 بما في ذلك العاصمة صنعاء. ونفذت طائرات حربية سعودية وأخرى تابعة للتحالف، ومعظم الدول الأعضاء فيه عربية خليجية، آلاف الضربات الجوية في اليمن مما أودى بحياة مئات المدنيين. ويقول التحالف إنه لا يستهدف مدنيين. وقال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في كلمة بثها تلفزيون المسيرة إن موت الصماد لن يفت في عضد الحركة. وكان الصماد معتدلا نسبيا حيث ساعد في الإشراف على المهام السياسية والإدارية خلال مواصلة الجناح العسكري للحوثيين القتال. وقال الحوثي ”كانوا ينتظرون من هذه الجريمة كسر إرادة وروح الشعب اليمني... الأعداء توهموا أن اغتيال الرئيس الصماد سيؤدي لخلافات داخل أنصار الله وهذا كله سراب وأوهام“. وأطلق الحوثيون أكثر من 100 صاروخ باليستي باتجاه المملكة مما أسفر عن سقوط عدد قليل من الضحايا لكن الهجمات أثارت اتهامات من خصومهم والولايات المتحدة بأن إيران تمد حلفاءها الحوثيين بالصواريخ. وتنفي طهران والحوثيون هذا الاتهام. وتقول الجماعة إنها تقاتل من أجل سيادة اليمن في مواجهة مخطط يدعمه الغرب للسيطرة على البلاد.