الرئيسية | العربي والدولي | الخبر الدولي | روسيا: طيارنا القتيل بسوريا أنهى حياته بتفجير قنبلته اليدوية

روسيا: طيارنا القتيل بسوريا أنهى حياته بتفجير قنبلته اليدوية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
روسيا: طيارنا القتيل بسوريا أنهى حياته بتفجير قنبلته اليدوية

موسكو، روسيا (CNN) -- كشفت السلطات الروسية الاثنين عن اسم الطيار الذي قُتل في سوريا بعد إسقاط طائرته من طراز سوخوي 25 بصاروخ مضاد للطائرات، مؤكدة منحه لقب "بطل روسيا"، مع كشفها أنه أنهى حياته بنفسه بتفجير قنبلة يدوية كانت بحوزته وسط استمرار الجدل حول طبيعة الصاروخ الذي ضرب المقاتلة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية الاثنين إن الطيار يدعى رومان فيليبوف. ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية شبه الحكومية عن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قراره منح الطيار الذي قتل في 3 فبراير/شباط الجاري بسوريا لقب "بطل روسيا" بعد مقتله.

ووفقا لما أكدته الوزارة، فإن فيليبوف خاض ما وصفتها بـ"معركة غير متكافئة حتى الدقائق الأخيرة من حياته" مضيفة أنه كان يمتلك مسدسا وقنبلة، وقد منع من وصفتهم بـ"الإرهابيين" من التقدم، لتتابع: "بعد محاصرته وتعرضه لإصابة خطيرة، فجر الضابط الروسي نفسه بقنبلة يدوية عندما أصبحت المسافة بينه وبين المسلحين عدة أمتار".

الوكالة الروسية تابعت بالحديث عن نوع الصاروخ الذي أصاب الطائرة، ونقلت عن الخبير الروسي أليكسي ليونكوف، قوله لقناة RT إنه يشتبه بأن صاروخًا أمريكيًا حديثًا أصاب الطائرة، كما نقلت عن الباحث الروسي، سيميون باغداساروف، توقعه إمكانية حصول المسلحين على الصواريخ المضادة للطائرات من "السوق السوداء".

أما فلاديمير شامانوف، رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي (الدوما)، فلفت إلى وجود معلومات أولية أشارت إلى احتمال إصابة الصاروخ لأحد محركي الطائرة، داعيا إلى ضرورة التحقيق في مكان سقوطها لتحديد نوع الصاروخ.