الرئيسية |  السياسي | مجلس الامة | النائب رياض العدساني يطالب بتحويل 20 مليار دينار أرباح حكومية محتجزة إلى خزينة الدولة

النائب رياض العدساني يطالب بتحويل 20 مليار دينار أرباح حكومية محتجزة إلى خزينة الدولة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رياض العدساني رياض العدساني

ثمن النائب رياض العدساني جهود لجنة الميزانيات والمكتب الفني لرصد المبالغ المتراكمة والدفعات الخارجية التي لم تسوَّ والتي بلغت 3.8 مليارات دينار وتخص مجالس أمة سابقة.

وقال العدساني في تصريح صحافي بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن حساب العهد خارج أبواب الميزانية ويناقش في الحساب الختامي مشيرا إلى أن تلك المبالغ كانت في مجلس 2009 م 1.5 مليار وفي 2013 بلغ المبلغ 3.8 مليارات دينار منها 700 تخص صندوق الأسر.

وأضاف: على سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصعود إلى منصة الاستجواب والرد على هذه الأمور خلال جلسة استجواب علنية وليست سرية، مؤكدا مسؤولية النواب في جعل جلسة الاستجواب علنية لإطلاع الشعب الكويتي على التفاصيل.

وبين أن هناك أرباحًا محتجزة بقيمة 20 مليارًا، يجب أن تحول لتعزيز خزانة الدولة، لافتا إلى أن هناك مبالغ مستحقة بما يقارب ملياري دينار لم تورد إلى الميزانية.

وأكد العدساني أن وضع الدولة متهالك في ظل عدم تعزيز الميزانية العامة، معتبرا أنه إذا لم تتم إجراءات حاسمة ونيات صادقة لمعالجة هذا الأمر فسوف يستجوب سمو رئيس الوزراء.

وطالب سمو رئيس الوزراء بالتحرك الجاد لمعالجة هذا الملف والحكومة بأكملها ستكون تحت المجهر وأي مقصر أو متجاوز فستتم محاسبته.

ورأى أن وضع البصمة للقياديين والموظفين لن يعالج المشكلة مشددا على ضرورة معاقبة المقصرين والفاسدين والمتجاوزين الذين يعرقلون مصالح الناس وأن البعض منهم لا يعرف مكان دوامه.

وشدد على أهمية التركيز على الاستثمارات الخارجية وتعزيزها ومعالجة الشبهات والانحرافات المالية فيها وتحقيق إيرادات لتعزيز الخسائر.

وأضاف: وضعنا قيدا بألّا يتم الصرف إلا بمستندات دالة والتنسيق مع الجهات الرقابية وهذا القيد لم يكن موجودا في المجالس السابقة.

وأكد العدساني استمراره في تقديم القوانين التي تقلص الأسعار ورفض المساس بجيب المواطن وطالب الحكومة خلال فترة الصيف بمعالجة كل الإخفاقات وتعزيز دور القطاع الخاص ودعم الشباب ومعالجة التركيبة السكانية.