الرئيسية |  السياسي | مجلس الامة | نواب يؤكدون تطابق الرؤى اليابانية والكويتية إزاء العديد من الملفات

نواب يؤكدون تطابق الرؤى اليابانية والكويتية إزاء العديد من الملفات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نواب يؤكدون تطابق الرؤى اليابانية والكويتية إزاء العديد من الملفات
أكد عدد من أعضاء الوفد البرلماني الكويتي الذي يزور اليابان برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم على وجود توافق سياسي بين الكويت واليابان في مختلف المجالات وعلى رأسها تحقيق الأمن والسلم بالمنطقة مشددين على رغبة الكويت في إشراك الجانب الياباني في خطط التنمية وتنفيذ المشروعات التنموية.
جاء ذلك في تصريحات صحفية للنواب اليوم عقب عدة لقاءات رسمية جمعت الرئيس الغانم والوفد البرلماني المرافق له مع رئيس الوزراء الياباني ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين ورئيس واعضاء لجنة الصداقة البرلمانية اليابانية - الكويتية واتحاد الهيئات الاقتصادية الياباني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
وقال النائب نايف المرداس العجمي أن الاجتماعات مع الجانب الياباني تضمنت أكثر من محور يتعلق بتوطيد العلاقات البرلمانية الكويتية اليابانية اضافة الى الاتفاق على أكثر من قضية تهم البلدين من الناحية البرلمانية.
واشار الى وجود توافق بين الجانبين الكويتي والياباني على الدعم والتنسيق في المحافل البرلمانية القارية و الدولية.
واضاف أن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وجه دعوة إلى نظيره الياباني لزيارة الكويت لتعزيز العلاقات البرلمانية وتحقيق مزيد من التلاحم بين الطرفين.
وذكر العجمي أن الاجتماعات تطرقت ايضا إلى مجالات أخرى مثل الاقتصاد وخطة التنمية الكويتية، مشيرا إلى طلب الوفد الكويتي من الجانب الياباني المشاركة في تطوير الاقتصاد الكويتي.
 
من جانبه قال النائب عبد الوهاب البابطين أن اللقاءات مع الجانب الياباني كانت مثمرة حيث تناولت افكار عديدة وتوصلت الى نقاط توافق بين البرلمانين الكويتي والياباني ، موضحاً أن هناك عوامل كثيرة مشتركة في القضايا التي تهم الجانبين.
 وتطرق البابطين الى قضية اختطاف واحتجاز مواطنين يابانيين في كوريا الشمالية مبينا انها قضية مشابهة لقضية الأسرى الكويتيين اثناء الغزو العراقي الغاشم.
وذكر  أن الوفد الكويتي ناقش خلال لقاءاته التنسيق المشترك تجاه المقترح الكويتي بتعديل النظام الاساسي للاتحاد البرلماني الدولي الى جانب امكانية مشاركة اليابان في خطة التنمية بالكويت خاصة أنه تم رصد ما يفوق ال 100 مليار دولار لمشروعات الخطة.
وأشار البابطين إلى أنه ستكون هناك مراسلات بين الجانبين بهذا الخصوص بالاضافة الى توجيه دعوة للجانب الياباني لزيارة الكويت لاستكمال مناقشة الموضوعات التي تم طرحها.
 
من جهته قال النائب محمد الدلال أن الزيارة تكتسب أهمية كبيرة للدولتين على مستوى العلاقات السياسية والاقتصادية والبرلمانية خاصة وأنهما يرتبطان بعلاقات قديمة تاريخية .
 
وذكر ان الشعب الكويتي يقدر موقف اليابان النبيل ودعمه ومؤازرته للكويت أثناء الاحتلال العراقي، مشيراً إلى تقدير المسؤولين اليابانيين للموقف الكويتي الداعم للشعب الياباني اثناء الزلازل والكوارث الطبيعية ومنها كارثة التسونامي قبل سبع سنوات .
 
واشار الدلال الى التقارب الكبير بين الجانبين على مستوى العلاقات الأخوية لافتا الى ان اللقاءات تناولت قضايا عديدة وناقشت التعاون الاقتصادي والاتفاقيات التي تنظم هذا التعاون.
وقال ان اللقاءات اكدت على اهمية أن يكون لليابان دور اكبر في تنفيذ خطة التنمية بالاضافة الى دعم الجانبين لبعضهما في الاتحاد البرلماني الدولي وملف اقامة معرض إكسبو الدولي باليابان.

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية