الرئيسية |  السياسي | مجلس الامة | برلماني ياباني: زيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي “قوة دفع كبيرة” لتعزيز العلاقات

برلماني ياباني: زيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي “قوة دفع كبيرة” لتعزيز العلاقات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
برلماني ياباني: زيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي “قوة دفع كبيرة” لتعزيز العلاقات

أشاد رئيس لجنة الصداقة البرلمانية اليابانية – الكويتية إيسوك موري بالزيارة التي يقوم بها حاليا رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم على رأس وفد برلماني لطوكيو معربا عن توقعاته أن تصبح “قوة دفع كبيرة” لتعزيز العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها موري خلال حفل استقبال أقامه سفير دولة الكويت لدى اليابان عبدالرحمن العتيبي مساء امس الأربعاء حضره عدد كبير من اعضاء مجلس النواب والمستشارين اليابانيين يمثلون مختلف التيارات السياسية اليابانية الى جانب عدد من السياسيين والاعلاميين اليابانيين.

واكد موري عزمه بذل قصارى جهده من أجل تعزيز العلاقات الكويتية – اليابانية بهدف المحافظة على علاقات مستقرة تعود بالمنفعة على البلدين.

كما أثنى موري على تطلعات الغانم “السامية” وجهوده “الجادة” من أجل إحلال السلام في الشرق الأوسط والعالم عارضا مشاركة يابانية في عمله بهذا الشأن “بالروح نفسها”.

ووصف البرلماني الياباني الكويت بأنها “بلد مهم جدا لليابان” معربا في هذا السياق عن تقديره لامدادات الكويت المستقرة من النفط الخام إلى بلاده.

وأعرب كذلك عن امتنانه للمساعدة “الكريمة” التي قدمتها الكويت في أعقاب الزلزال المدمر وموجات المد العاتية (تسونامي) التي ضربت اليابان عام 2011 واصفا تلك المساعدات بأنها منحت “الشجاعة والقوة” لسكان المناطق المتضررة.

كما ثمن موري الدور الذي يلعبه السفير العتيبي بصفته “جسرا” لجعل العلاقات بين الكويت واليابان أكثر قوة.

من جانبه اكد رئيس حزب (كوميتو) الشريك الأصغر في الائتلاف الحكومي الياباني ناتسو ياماغوتشي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت على هامش حفل الاستقبال أهمية الزيارة التي يقوم بها الغانم والوفد البرلماني الكويتي المرافق لطوكيو.

وقال ياماغوتشي “يسعدني رؤية العلاقات البرلمانية بين البلدين تزداد عمقا بزيارتهم” معربا عن سعادته بعلاقته “طويلة الأمد مع الشعب الكويتي”.

وأوضح انه قام بزيارة للكويت في مارس 1991 بعد فترة قصيرة من تحريرها من الاحتلال العراقي للقاء عدد من كبار المسؤولين الكويتيين.
وأضاف انه “أثناء وجودنا في الكويت تم إخبارنا بالمساعدة التي تحتاجها الكويت من اليابان وبعد عودتي إلى الوطن قمت بحث البرلمان على تقديم المساعدات اليابانية المطلوبة من الحكومة والشعب في الكويت في أقرب وقت ممكن ما أدى إلى (توفير) دعم في المسائل الطبية والبيئية وإزالة الألغام”.

يذكر ان حفل الاستقبال الذي أقامه السفير العتيبي حضره عدد كبير من اعضاء مجلس النواب والمستشارين اليابانيين يمثلون مختلف التيارات السياسية اليابانية الى جانب عدد من السياسيين والاعلاميين اليابانيين وسفراء الدول العربية المعتمدين لدى طوكيو اضافة الى عدد من الطلبة الكويتيين الدارسين في اليابان.

ويقوم الغانم بزيارة رسمية لليابان تلبية لدعوة من رئيس مجلس النواب الياباني تاداموري اوشيما ويضم الوفد المرافق له كلا من النواب نايف المرداس العجمي وأسامة الشاهين وخالد الشطي وخالد العتيبي وماجد المطيري ومبارك الحريص ومحمد الدلال وعبدالوهاب البابطين وناصر الدوسري.