الرئيسية |  السياسي | محليات | سمو أمير البلاد يشمل برعايته وحضوره حفل تخريج ضباط الجيش

سمو أمير البلاد يشمل برعايته وحضوره حفل تخريج ضباط الجيش

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سمو أمير البلاد يشمل برعايته وحضوره حفل تخريج ضباط الجيش

تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه القائد الأعلى للقوات المسلحة أقيم صباح اليوم حفل تخريج الطلبة الضباط الجامعيين من الدفعة (21) والطلبة الضباط من الدفعة (45) بكلية علي الصباح العسكرية.
ووصل موكب سموه رعاه الله إلى مكان الحفل حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد الصباح ورئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر ووكيل وزارة الدفاع الشيخ احمد منصور الأحمد الصباح وآمر كلية علي الصباح العسكرية اللواء الركن بدر أحمد العوضي وقيادات الكلية.
وشهد حفل التخرج سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة وجمع غفير من أهالي الطلبة الخريجين والمواطنين.
وبدأ الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة ما تيسر من آيات الذكر الكريم بعدها ألقى آمر كلية علي الصباح العسكرية كلمة فيما يلي نصها: "بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين قال تعالى (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير).
صدق الله العظيم سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه القائد الأعلى للقوات المسلحة.
سيدي سمو الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ولي العهد حفظه الله معالي السيد مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الامة الموقر أصحاب السمو والمعالي الشيوخ الموقرين سيدي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله معالي الوزراء المحترمين الأخوة بالسلاح الضيوف الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نتشرف جميعا في هذا اليوم المبارك أن نلتقي بكل فخر واعتزاز بوالدنا وقائد مسيرتنا (القائد الانساني وراعي السلام) حفظه الله ورعاه في لقاء يتجدد ونترقبه بكل فخر وشموخ في ميدان العز والكرامة لتخريج كوكبة جديدة من أبنائنا الطلبة الضباط الجامعيين من الدفعة (21) والطلبة الضباط من الدفعة (45) متسلحين بالعلم والمعرفة والايمان والثقة بالنفس متمسكين بشعارنا: (الولاء والاخلاص لله ثم للوطن والأمير) سيدي حفظكم الله ورعاكم منذ أيام قليلة احتفلت دولتنا الكويت بالذكرى الغالية السابعة والخمسين للعيد الوطني والذكرى العشرين لعيد التحرير والسنة الثانية عشرة لتولي سموكم مقاليد الحكم حفظكم الله ورعاكم.
وهذا اليوم سيدي يتزامن مع احتفالاتنا بمرور 50 عاما بالعمل في هذا الصرح العريق وبدء رفع راية الكلية في ميدان العز والشرف حتى وصلت إلى مصاف أرقى الكليات العسكرية العالمية والتي تحرص كل الحرص على إعداد خريجيها بما يتلاءم مع ما تفرضه مقتضيات العصر.
وكويتنا كويت المحبة والعزة والكرامة رافعة رايات السلام والتقدم والنمو والعطاء... ولقد من الله عز وجل علينا بقيادة سموكم الحكيمة سفينة البلاد.. حيث تميزت بحكمة وخبرة سموكم السياسية والقرارات المؤثرة في كافة الأصعدة والمحافل الاقليمية والدولية واطلاع سموكم على التحديات المحيطة لتبقى الكويت واحة أمن وأمان واستقرار.
سيدي حفظكم الله ورعاكم اسمحوا لي من هذا المنبر أن أتقدم بالشكر والعرفان لكل من ساهم ويساهم في أداء رسالة الكلية حتى أصبحت في مصاف الكليات المحترفة وأخص بالشكر والامتنان لسيدي معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وكذلك سيدي سعادة رئيس الاركان العامة للجيش وسيدي سعادة وكيل وزارة الدفاع وسيدي سعادة نائب رئيس الأركان العامة للجيش.
ولا يفوتني كذلك بأن اشكر الضباط وضباط الصف والأفراد المعلمين والمدربين وإلى الأخوة المحاضرين الأساتذة من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ووزارة الداخلية بكافة قطاعاتها ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للشباب والرياضة وقيادة الحرس الوطني وكذلك هيئة الاستخبارات والأمن والقوة البرية وهيئة التعليم العسكري وقيادة الشرطة العسكرية وشركة زين للاتصالات وأخيرا لواء صالح المحمد الآلي /94 على ما بذلوه في إعداد هذه النخبة المتميزة من الخريجين.
سيدي حفظكم الله ورعاكم: لقد استضافت الكلية طلبة ضباطا من كل من: الحرس الوطني الكويتي /إخوة السلاح المملكة العربية السعودية الشقيقة /راية رمز الإسلام مملكة البحرين الشقيقة /أوال الأمجاد والحضارات دولة قطر الشقيقة / قطر الإقدام والمجد المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة / أحرار النسب والسلالة الجمهورية اليمنية الشقيقة/ أصل العروبة والعراقة من هنا أصبحنا جزءا لا يتجزأ من التلاحم الخليجي العربي المشترك وعلى خطى قائدنا الأعلى.
استأذنكم سيدي حفظكم الله ورعاكم أن أوجه كلمتي لابنائي الخريجين: لقد انتهت مرحلة مهمة والقادم أهم.. أبنائي أوصيكم بالإيمان بالله وأن تكون الكويت وأميرها نصب أعينكم وفي قلوبكم العامرة بالولاء.
حافظوا على الأمانة والعهد كما حافظ عليها أباؤكم وأسلافكم من قبل ونذكركم بأن نجاحكم اليوم يعود بعد فضل الله تعالى عليكم لأولياء أموركم فلهم كل الشكر والامتنان.
ان الوطن يزهو بكم وبجهودكم وانتمائكم فحافظوا على المبادئ العسكرية التي تعلمتموها وكونوا مثالا يحتذى به.
سائلين المولى عز وجل ان يوفقكم ويعينكم على أداء المهام المطلوبة... أبنائي لقد أولاكم سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه ثقة سموه وإنها ثقة غالية وأنتم أهل لها فالمسؤولية جسيمة والأمانة عظيمة والقسم أعظم.
وفي الختام سيدي حضرة صاحب السمو حفظكم الله ورعاكم...
أتقدم باسمي وباسم جميع منتسبي وخريجي كلية علي الصباح العسكرية وذويهم لسموكم بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان على تشريفكم وحضوركم السامي ورعايتكم الكريمة لحفلنا هذا ونعدكم بأننا سنظل الدرع الواقي والسد المنيع للكويت الغالية وأميرنا المفدى واضعين نصب أعيننا سلامة أراضيها والحفاظ على مقدراتها ومكتسباتها.
يحفظكم الله ويرعاكم ويحفظ سمو ولي العهد الأمين وأن يبقيكم رموزا شامخة وعزا وفخرا للكويت وشعبها الكريم وأن يلبسكم العلي القدير ثوب الصحة والعافية.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
ثم قام آمر طابور العرض بالاستئذان من سموه حفظه الله ببدء مراسم التخرج بعد ذلك بدأ طابور العرض العسكري أعقبه تسليم واستلام علم كلية علي الصباح العسكرية بين دفعة الطلبة الضباط (45) ودفعة الطلبة الضباط الجامعيين (22) تلاها انصراف الخريجين وعرض فرقة القرب لموسيقى الجيش.
كما قام وكيل أول حزام مزعل الشاهين الشمري بإلقاء قصيدة شعرية لاقت استحسان الحضور في ما يلي نصها: "سلام ياسور الكويت العالي ياعزنا الممتد والمتوالي يالقايد الأعلى سلام وبيعه مضمونة بالأول وبالتالي من جيشك الي فاللوازم جاهز جيش يخوض لأمرك الأهوالي أمر يخو مريم وحنا خلفك للموت وراده بدون جدالي حنا رجا لك ياصباح الحكمه هذا الوطن غالي وأميره غالي الموت والله عندنا شي عادي وطعمه فدى للدار طعم حالي نقدم الأرواح لأجل الديره والنصر من عند الكريم الوالي شعار جيشك مايعرف الذله مرفوع وسط بريهتي وعقالي وسلاحنا بعد التوكل بالله عزيمة نهزم بها الأنذالي حنا أبابيل على المتغطرس حتى يذوق الويل والإذلالي عند الشدايد يندبل واحدنا كل عسكرى يصبح بعشر رجالي وصوت الرصاص اليا هدر يطربنا ما للعدو غير اللهيب الصالي عدونا للنار يخلد فيها وشهيدنا بحضن العلم ينشالي فالبر والا فالبحر تحت أمرك والجو فيه صقورنا تختالي قائد حكيم وشعب وافي ومخلص نشوف فيك الخير والأمالي يالي حملت هموم شعب وأمه وأصبحت في للعرب وظلالي ياراحم الإنسان في هالعالم يلي توارث حبك الأجيالي يامعجزة حاضر مع المستقبل يلي لميلات الزمن عدالي عند الصعايب تبتسم ماتزعل لنك بعون الله لها حلالي مانوصفك مهما نقول ونقصد حارت بك الاشعار والأمثالي مدام راسك يبوناصر سالم كل هم فوق صدورنا ينزالي ويسلم ولي العهد شيخ الجزله الى له بن جم السما منزالي" وقام الطلبة الضباط الخريجون بدخول ساحة الكلية والإعلان عن النتائج النهائية لدفعة الطلبة الضباط الخريجين ألقاها مساعد آمر كلية علي الصباح العسكرية العميد الركن خالد شجاع العتيبي.
وتفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتوزيع الجوائز على الطلبة الأوائل والمتفوقين من كلية علي الصباح العسكرية.
بعدها قام آمر قيادة شؤون الطلبة الضباط العقيد الركن عادل عبدالله الكندري بتلاوة اليمين القانونية للتخرج ومن ثم الاستئذان بانتهاء طابور العرض العسكري وعزف السلام الوطني إيذانا بانتهاء الحفل.
وتم تقديم هدية تذكارية لسموه ولسمو ولي العهد حفظهما الله بهذه المناسبة.
وقد غادر سموه رعاه الله مكان الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.