Home المحلي قمة القادسية والسالمية تحدد ملامح الصدارة الكويتية
قمة القادسية والسالمية تحدد ملامح الصدارة الكويتية

قمة القادسية والسالمية تحدد ملامح الصدارة الكويتية

0
0

تحدد قمة السالمية والقادسية في ختام الجولة الثانية عشرة للدوري الكويتي الممتاز STC، اليوم الأحد، ملامح صراع الصدارة، لاسيما بعد مواصلة العربي رحلة انتصاراته بالفوز على الشباب، ولا تقل مواجهة الفحيحيل والنصر ثاني مواجهات الغد أهمية في ظل تأثيرها في سباق الأمان والهروب من الهبوط.

الأطراف الأربعة تستهدف الفوز بلا شك لتحقيق مبتغاها سواء بمواصلة رحلة الصدارة، أو الابتعاد عن صراع الهبوط.

القادسية الوصيف يمتلك 24 نقطة، وبات الفارق بينه وبين الأخضر 8 نقاط، وهو يأمل في تقليص الفارق من جديد من خلال عبور السالمية السادس بـ 12 نقطة، والذي لا يتناسب ترتيبه مع ما يمتلكه الفريق من قدرات.

مهمة الملكي الذي يسير بثبات بالقسم الثاني تصطدم بجراح الرهيب الذي يسعى لمداواتها من بوابة الأصفر على أمل العودة فنيا ومعنويا بالفترة القادمة.

الملكي بقيادة الإسباني بابلو فرانكو، يراهن على قوته الضاربة المتمثلة في بدر المطوع، عيد الرشيدي وعدي الصيفي إلى جانب فهد الأنصاري وأحمد الظفيري وسلطان العنزي، بالمقابل يراهن الوطني ثامر عناد مع السالمية على شباب الفريق مبارك الفنيني، فواز عايض ومحمد الهويدي إلى جانب تطلعاته لاستعادة باتريك فابيانو حضوره التهديفي.

ويبدو صراع الفحيحيل الثامن بـ 9 نقاط مع النصر الخامس بـ 15 نقطة محاولة لكل منهما لتثبيت أقدامه، ولا ينسى الفريقان سيناريو مباراة القسم الأول التي حرم فيها النصر الفحيحيل من الفوز بعدما فرض عليه التعادل بهدف لمثله بالوقت القاتل.

النصر قادم من خسارة أمام القادسية فيما الفحيحيل منتشي بالفوز على خيطان لذا من المتوقع أن تحفل المباراة بالندية والإثارة.

العنابي استعاد جهود أحمد الرياحي ليمثل إضافة هجومية مع مشعل فواز وسيد ضياء بالمقابل يمثل سيدريك هنري وفواز الرشيدي مع محمد نعيم مفاتيح لعب الاشاوس.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *