أجرى مدرب إيطاليا روبرتو مانشيني، ثمانية تغييرات على التشكيلة الأساسية لكنه رغم ذلك فاز 1-0 على ويلز، ليتصدر المجموعة الأولى في بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم اليوم الأحد، لذا قال إن النتيجة توضح أن التشكيلة بأكملها تلعب “بأسلوب” واحد.
وقال مانشيني بعد الفوز بهدف ماتيو بيسينا في الدقيقة 39 لتحقق إيطاليا فوزها الثالث على التوالي: “اللاعبون واضحون جداً، وهم يريدون الفوز بكل مباراة ولديهم عقلية رائعة”.
وأضاف: “أنا سعيد جداً لهذا السبب، لأننا أجرينا ثمانية تغييرات، ومع ذلك قدمنا مباراة جيدة جداً”.
وتابع: “تبقى العقلية دون تغيير وأعتقد أن هذا أمر مهم، أقول إن تغيير عدة لاعبين لا يجب أن يغير أي شيء لأن كل شخص يعرف ما ينبغي فعله والأسلوب لا يتغير”.
وعاد ماركو فيراتي إلى خط الوسط بعد التعافي من الإصابة التي أبعدته عن أول مباراتين، لكن مانشيني رفض التأكيد على استمراره في التشكيلة الأساسية بعد أدائه القوي.
وقال مانشيني: “اليوم أظهروا أنهم كلهم من الأساسيين، هذه مباراة كنا نريد الفوز بها حتى لو كنا لا تحتاج إليها، لكن النجاح يتعلق بالعقلية وهذا ليس سهلاً، لا يوجد لاعب أساسي، بل هناك 11 لاعباً يدخلون أرضية الملعب”.
واعتمدت ويلز على التكتل الدفاعي حتى بعد التأخر بهدف وطرد إيثان أمبادو بعد عشر دقائق من الاستراحة، لكن مانشيني لم يكن غاضباً من فشل فريقه في استغلال الزيادة العددية.
وقال مانشيني: “من الصعب دائماً الفوز، أعتقد أننا واجهنا فريقاً جيداً، لأن ويلز تملك تشكيلة جيدة، لكن حققنا فوزاً مستحقاً”.